الجيش الروسي يدخل مدينة أوكرانية أخرى…

 

وصل الجيش الروسي، الثلاثاء، إلى مدينة خيرسون جنوبي أوكرانيا، قرب شبه جزيرة القرم الخاضعة لسيطرة موسكو، ويقيم نقاط تفتيش على مشارفها، وفقما أعلن رئيس البلدية إيغور كوليخايف.

وقال كوليخايف على “فيسبوك” إن “الجيش الروسي يقيم نقاط تفتيش على مداخل خيرسون”، وأضاف: “خيرسون كانت وستبقى أوكرانية”.

وغزت القوات الروسية أوكرانيا من محاور عدة، بما في ذلك من القرم، منذ أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بإطلاق الهجوم.

وأظهرت تسجيلات مصورة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في خيرسون، الجيش الروسي يدخل إلى المدينة.

وقال كوليخايف: “أنا مسؤول اليوم عن حياة مدينتنا، وأقدم الحماية بقدر ما تسمح إمكانياتنا”.

وطلب من السكان عدم مغادرة منازلهم، موضحا: “القيمة الأهم التي تملكها هذه المدينة هي حياتكم. هذه ليست معركة إنها حرب”.

ويعيش في خيرسون نحو 280 ألف نسمة، وتقع شمال شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014.

وكانت روسيا أعلنت أنها حاصرت المدينة الأحد، كذلك أفاد الجيش الروسي بأنه سيطر على مدينة برديانسك المطلة على بحر أزوف شمال غربي القرم.

ومن جهة أخرى، قتل أكثر من 70 جنديا أوكرانيا في قصف مدفعي روسي لقاعدة عسكرية في مدينة أوختيركا، الواقعة بين خاركيف وكييف، وفقا لما أورده حاكم المنطقة على تطبيق “تليغرام”.

ونشر دميترو زيفيتسكي صورا لهيكل متفحم لمبنى من أربعة طوابق وعمال الإنقاذ ينقبون بين الأنقاض.

وقال في منشور لاحق على “فيسبوك”، إن العديد من الجنود الروس وبعض السكان المحليين لقوا حتفهم خلال الاشتباكات التي وقعت الأحد.

أ-ص

مراسل متدرب

 

قد يعجبك ايضا
Loading...