خطير: طبيبة أسنان مزورة بحي الفرح تزاول منذ سنوات دون حسيب ولا رقيب وهيئة أطباء الأسنان تدخل على الخط

 

علمت الجريدة أن الضابطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء فتحت تحقيقا تحت اشراف النيابة العامة بالدار البيضاء في شكاية تقدم بها احد الاعلاميين تتعلق بانتحال سيدة لصفة دكتورة وطبيبة أسنان دون توفرها على أي مؤهل علمي يخول لها ذلك.

وأضافت ذات المصادر؛ أن الدكتورة المزيفة؛ قدمت نفسها طبيبة أسنان ودكتورة في مجموعة من الوثائق المعروضة على النيابة العامة وكذا على عامل عمالة الحي الحسني؛ دون أن تكون لا دكتورة ولا طبيبة أسنان مقيدة بجدول هيئة اطباء الاسنان.

وحسب مصدر قريب من الملف؛ فإن الهيئة الوطنية والهيئة الجهوية لاطباء الاسنان تقدمتا بشكاية في الموضوع بعد ادلائهما بشهادة تفيد عدم تقيد الطبيبة المزورة بجدول الهيئة.

وحسب نفس المصادر؛ فإن الطبيبة المذكورة؛ ومباشرة بعد توصلها بشروع الضابطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء في التحقيق حتى أغلقت مقر العيادة لتمويه السلطات المكلفة بالبحث والتحقيق.

هذا وتجدر الاشارة الى أن المشتكي يتوفر على دلائل قاطعة تفيد انتحال الطبيبة لصفة ينظمها القانون.

قد يعجبك ايضا
Loading...