شجار بشاطئ كان الفرنسية، بطلته زوجة أمير قطري بعد اكتشافها لزواج ابيها بمغربية  

  شجار بشاطئ كان الفرنسية، بطلته زوجة أمير قطري بعد اكتشافها لزواج ابيها بمغربية

نشب  صباح اليوم الأربعاء  شجار بين زوجة أمير قطري من العائلة الحاكمة بشاطئ تابع لفندق الماجستيك.

و تعود أحداث هذا الشجار إلى اكتشاف إبنة رجل الأعمال المعروف و المالك لمجموعة شركات قطر للتجارة و النقل كو، المسمى ح.أ.ص.أ و الذي يمر بوعكة صحية حرجة لزواجه العرفي من مغربية، حيث قامت بطرد زوجة أبيها و تهديدها بإرسالها السجن و حرمانها من كل حقوقها، و زادت على ذلك انها من عائلة حاكمة قادرة على محوها من الخريطة، مستغلة في ذلك قربها من العائلة الحاكمة بقطر و موقع ابيها في مجال المال و الأعمال.

و أفاد مصدر من عين المكان أن السيدة المغربية متزوجة من رجل الأعمال لأكثر من 30 سنة منذ الفترة التي وقع فيها الانقلاب على الأمير خليفة ابن حمد أل ثاني، ببريطانيا، و لم تكن تفارقه طيلة الفترات التي كان يقضيها بالفندق، و حاولت إبنته بكل الطرق و رغم مرض ابيها إبعادها عنه إلى درجة جلب فتات اوكرانية قاصر إلى الفندق لتسلية ابيها.


و تعتبر مدينة كان الفرنسية الوجهة المفضلة في فصل الصيف لرجال ألأعمال الخليجيين و ينظمون فيها ليالي و سهرات بعيدا عن انظار شعوبهم…

المزيد من التفاصيل في المقالات القادمة.

قد يعجبك ايضا
Loading...