شهدت نهاية مباراة “المانشستر سيتي” و ” أتليتكو مدريد”مواجهات عنيفة بين لاعبي الفريقين

 

شهدت مباراة مانشستر سيتي وأتلتيكو مدريد، مساء الأربعاء، مواجهات عنيفة بين اللاعبين، امتدت حتى النفق المؤدي لغرف الملابس.

 

ونجح مانشستر سيتي الإنجليزي، بالتأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تعادله سلبا مع أتلتيكو مدريد الإسباني، على أرض الأخير، مساء الأربعاء، ليحافظ على انتصاره 1-0 في الذهاب.

 

ومع اقتراب المباراة من نهايتها، بدأ لاعبو أتلتيكو مدريد بالتصرف بعنف وطيش تجاه لاعبي مانشستر سيتي، حتى طرد منهم البرازيلي فيليبي بسبب تدخله العنيف على الإنجليزي فيل فودين

 

وشهد أرض الملعب مواجهات عنيفة بين اللاعبين، وبدا واضحا استهداف لاعبي أتلتيكو لنجوم مانشستر سيتي الإنجليز، مثل فودين وجاك غريلش ورحيم ستيرلنغ.

 

وظهر لاحقا أن المشاجرة استمرت خارج أرض الملعب، في النفق المؤدي لغرف الملابس

 

وكشفت اللقطات في النفق شجارا بين غريلش ومدافع أتلتيكو الصربي ستيفان سافيتش، حتى تم الفصل بينهما من قبل لاعبين آخرين.

 

كما أظهرت هجوم مدافع أتلتيكو، الكرواتي سيمي فرساليكو، على مدافع مان سيتي، الفرنسي أميريك لابورت، بينما توجه المدافع كايل ووكر للشجار مع مجموعة من لاعبي أتلتيكو مدريد.

 

ومع تأزم الموقف، دخل عدد من عناصر الشرطة الإسبانية، للسيطرة على الموقف، والفصل بين لاعبي الفريقين.

 

وانتشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، ولاقى انتقادا كبيرا للاعبي أتلتيكو مدريد، الذين أظهروا انعداما تاما للأخلاق الرياضية وعدم تقبل الهزيمة، وفقا لناشطين على تويتر.

 

وسيواجه مانشستر سيتي، قطب مدريد الآخر، ريال مدريد، في نصف نهائي دوري الأبطال، في قمة مرتقبة بعد أسبوعين من الآن

قد يعجبك ايضا
Loading...