وصول زعماء غربيون و أوربيون ل ” كييف”

 

مع فك الطوق الروسي ولو جزئيا عن العاصمة الأوكرانية،كييف، توالت خلال الأيام القليلة الماضية زيارات زعماء أوروبيين وغربيين لها، مما يثير أسئلة عن كيفية وصول هؤلاء في ظل إغلاق المجال الجوي للبلاد التي تشهد حربا منذ أواخبر فبراير.

 

فبعد زيارة وفد رفيع المستوى من الاتحاد الأوروبي، ضم كل من رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، وجوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، زارها بشكل منفصل كل من مستشار النمسا، كارل نيهامر، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون.

 

ويصل كييف، الأربعاء، وفد يضم رؤساء كل من بولندا ودول البلطيق الثلاث: ليتوانيا وأستونيا ولاتفيا، وتندرج هذه الزيارات في سياق التضامن والوقوف مع أوكرانيا.

 

لكن ثمة قاسما مشتركا مهما يجمعها، وهو أن هؤلاء القادة التقوا الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بعدما وصلوا إلى كييف عن طريق القطارات، في رحلات طويلة نسبيا ومحفوفة بالمخاطر والمشقات.

قد يعجبك ايضا
Loading...