بووانو: “العدالة والتنمية” ستواكب ضعف الحكومة

*بووانو: “العدالة والتنمية” ستواكب ضعف الحكومة وارتباكها بمبادرات رقابية وتشريعية لمحاربة الفساد والريع*

نظمت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، لقاءً دراسيا داخليا، يوم الخميس 3 مارس 2022، بالمقر المركزي للحزب بالرباط.

 

وقال رئيس المجموعة، عبد الله بووانو، إن اللقاء يأتي في إطار إعداد برنامج عمل المجموعة للدورة التشريعية المقبلة، وما بعدها، مشيرا في كلمة افتتح بها هذا اللقاء، أن “العدالة والتنمية” يستحضر حاجة البلاد الى ممارسة سياسية عنوانها الوضوح، وفسح المجال أمام المؤسسات لتقوم بأدوارها، وأن المجموعة النيابية للحزب، ستواصل القيام بمهامها من موقع المعارضة الوطنية والقوية، وستترافع على كل ما يفيد الوطن والمواطنين.

 

وأضاف بووانو أن “العدالة والتنمية” يستشعر حجم المسؤولية الوطنية التي فرضها عليه ضعف الحكومة الحالية وارتباكها، وعدم امتلاكها لصورة واضحة للتعامل مع الازمة الاقتصادية والاجتماعية، وان الحزب سيسعى من خلال أدوار المجموعة النيابية، الى مواكبة ضعف الحكومة في مجال محاربة الفساد والريع، من خلال مبادرات رقابية وتشريعية ملائمة.

 

وعرّج رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، على الوضع الداخلي للحزب، مؤكدا أن الحزب بدأ يستعيد عافيته، بالرغم من التحديات التي ما تزال تنتطره، سواء على مستوى رص الصف الداخلي أو في علاقته مع المؤسسات ومع المجتمع أيضا.

 

وعرف اللقاء الدراسي، القاء عدد من العروض همت أولويات العمل البرلماني للحزب، في ضوء موقعه داخل المعارضة، واستحضارا لتجربته المشرفة في تدبير الشأن العام الوطني، وتقديم الخطوط العريضة لبرنامج عمل المجموعة في مجال الرقابة والتشريع والدبلوماسية والتواصل.

 

وألقى هذه العروض كل من ادريس الأزمي الادريسي، رئيس المجلس الوطني للحزب، ومصطفى ابراهيمي، نائب رئيس المجموعة المكلف بالرقابة، وعبد الصمد حيكر نائب رئيس المجموعة المكلف بالتشريع، وسلوى البردعي المكلفة بالدبلوماسية والتواصل داخل المجموعة النيابية.

 

واختتمت المجموعة، لقاءها الدراسي الداخلي، بلقاء مفتوح مع الامين العام للحزب، عبد الاله ابن كيران.

قد يعجبك ايضا
Loading...